0 تصويتات
بواسطة

صحة حديث اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان؟ 

بعد التحية المعطرة بكل الحب والمودة، زوار موقع منبر الإجابات الكرام في الوطن العربي ، اليوم وفي هذه المقالة سنتطرق إلى حل سؤال،

صحة حديث اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان

الإجابه :

حديث ( اللهم بارك لنا في رجب، وشعبان، وبلغنا رمضان) هو من اكثر الاحاديث التي يتداولها الكثير من الاشخاص في الفترة الحالية بسبب بداية شهر شعبان، ووفق العديد من الدلالات الدينية التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم فهذا الحديث غير صحيح، ولا يجب على الانسان ان يذكره في بداية الاشهر الحرام وفق ما يتم تداوله من قبل البعض في الاشهر الحرام.

شهر رجب وشهر شعبان هي من الاشهر العادية مثلها مثل غيرها من الاشهر السابقة ولا يميزها أي شيء عن غيرها من الشهور، ولكن الامر الذي جعلها محط جدل انه ضمن الاشهر الحرام الثلاثة، وعن بعض الرواة ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يقول اذا دخلنا على شهر رجب يقول ( اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان) وهذا القول غير صيح وهو حديث ضعيف واسناده ضعيف ولا يجب الاخذ به.

شهر رجب وشهر شعبان هي من الشهور العادية مثلها مثل غيرها من الشهور في السنة الهجرية، ولا يوجد بها صلاة واجبة ولا عمرة واجبة ولا صيام، وكل ما يتم تداوله من قبل الكثير في الفترة الحالية هو غير صحيح، وهذا الحديث هو حديث ضعيف واسناده ضعيف لا يأخذ به وفق ما اوضحت العديد من الدلالات الدينية التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

اما عن سؤال الفرد المسلم ان يبلغه الله عز وجل بشهر رمضان فهو امر عادي لا خلاف فيه، حيث يعتبر شهر رمضان واحد من افضل واهم الشهور التي يصوم بها المسلم، وهذا الشهر له اجر عظيم عند الله عز وجل، حيث قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ( من صام رمضان ايمانا واحتساب غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ) وفي هذه الآية القرآنية تدل على اهمية وفضل شهر رمضان المبارك عند الله عز وجل.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى منبر الاجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...